”ليس من السهل دائما على أي شخص انتقل مؤخرا إلى السويد للحصول على المعلومات الصحيحة”

 لاحظت فاطمة أن الصحة العقلية شائعة جدا، ولكن الكثيرين يخافون من الحديث عنها.

في دور السفير، فاطمة تريد أن تظهر أنه من بخير أن أقول لك أن كنت تعاني من الصحة العقلية. كما أنها تريد كسر الرأي المسبق والوصمة المرتبطة بالمرض العقلي.

ليس من السهل دائما على أي شخص انتقل مؤخرا إلى السويد للحصول على المعلومات الصحيحة. ولذلك، فإن فاطمة تريد مساعدة الآخرين من خلال إخبارك بمكان تلجأ اليه  إذا شعرت بالسوء. كما أنها تريد أن تظهر ما الرعاية الصحية يمكن أن تساعد وتعزيز الحوار بين الرعاية الصحية ومقدمي الرعاية.

رغبة فاطمة ورسالتها هي أن الصحة العقلية يجب أن تؤخذ في الاعتبار بنفس طريقة المرض البدني – وأن المرض العقلي ينبغي أن يكون مقبولا، على سبيل المثال، مرض السكري.